نقص النحاس في الأغنام

28 يونيو
بسم الله الرحمن الرحيم
نقص النحاس ( Copper deficiency )

 أهمية النحاس للحيوان :
النحاس مطلوب لنشاط الأنزيمات المتعلقة بامتصاص الحديد و تكوين الكولاجين و الإيلاستين وهى الأنسجة الضامة كذلك صبغة الميلانين .
النحاس هام لنشاط الجهاز العصبي المركز


النحاس هام هام لتكوين كريات الدم الحمراء
النحاس هام في تكوين العظام (نسيج العظام الضام)
النحاس هام في تكوين غشاء المايالين للخلية العصبية و الحبل الشوكي.
النحاس هام في تركيب و بناء أنسجة الجلد و الصوف و الشعر.
النحاس هام في تعظيم قدرة الجهاز المناعي للحيوان.

احتياج الحيوان من النحاس :
 يصعب تحديد احتياج الحيوان من النحاس و ذلك بسبب تداخل مجموعة من العناصر في امتصاصه و تمثيله بالجسم، حيث أن زيادة عناصر الزنك، الحديد، الموليبدينوم، الكبريت غير العضوى تقلل من امتصاص النحاس.

نقطة مهمة :
يتم تخزين النحاس بالكبد.

علاقة النحاس مع الموليبدينوم و الكبريت :
يتحد الكبريت مع الموليبدينوم ليكونا مركب كبريتات الموليبدينوم Molybdenum thiosulphate.
يتحد كبريتات الموليبدينوم مع النحاس في الكرش لتكون مركب غير قابل للامتصاص أو بطئ الامتصاص و بعض كبريتات الموليبدينوم تمتص و تؤثر على تمثيل النحاس بالجسم،


وجد أن كبريتات الموليبدينوم تجعل النحاس يتحد مع بيومين الدم و تجعل النحاس غير قادر على المشاركة.

الأمراض الناشئة عن نقص النحاس :
أعراض نقص النحاس قد تكون عامة و بسيطة إذا كان السبب هو نقص مبدئي للنحاس..
 و تتفاقم مشكلة نقص النحاس إذا كان النقص مبدئي وثانوي ( بسبب زيادة الموليبدينوم في العلائق، و تتفاقم أكثر إذا كانت مصحوبة بنقص الكالسيوم، الفوسفور والحديد).

نقص النحاس في الضأن والمعز :
في الحملان :
مرض التخلج المستوطن او الترنح الخلفى :
هو مرض يصيب الحملان الرضيعة و يسببه نقص لنحاس بالدم و أعراضه هى :
فقد القدرة على الاتزان العضلى الهيكلى.


شلل جزئي بالأطراف الخلفية وعدم القدرة على الجري و الحركة.
تقوس الظهر لأعلى.

ومن الأعراض العامة مثل :
فقد الوزن، و نقص النمو، الإسهال، خشونة و تقصف الشعر و الصوف و أعراض عصبية أخرى و أنيميا.
إسهال الحملان الصغار و الكبار خاصة في المراعى الغنية بالموليبدينوم.
ولادة حملان ضعيفة و قد تولد ميتة أو تموت بسبب عدم قدرتها على الرضاعة و النهوض بسبب ضعف و لين العظام و الانيميا.

في الأغنام الكبيرة:
الصوف قد يكون خشنا كالسلك المعدني و متقصفا و قد يفقد لونه الأسود في بعض الحالات.
تغيرات البشرة و لون الصوف و الشعر و قد يتحول إلى اللون الأبيض و حول العين يبدوا كالنظارة.
قلة ادرار الحليب
هشاشة العظام.

العلاج :
في مثل هذه الحالات يتم تطبيق المثل القائل (( الوقاية خير من العلاج))..

ايضا من العلاجات التي قد تأتي بنتيجة:
 امداد الحمل او الرأس المصاب بكمية كافية من النحاس وعادة تكون 1مل للصغار و2 مل للكبار . وملاحظة التغير في الصحة خلال 3 اسابيع من اعطاء العلاج .

إذا كان النقص شديد في الحملان فقد تكون نتيجة العلاج غير مرضية .
ايضا يتم اعطاء الحملان جرعة من فيتامين هـ سيلينيوم لتقوية العضلات وهذا اجراء وقائي في مرض نقص النحاس..

من الامور الوقائية:


بلك النحاس



اعطاء جرعة واحدة من النحاس للأمهات قبل فترة التزواج او خلال فترة الحمل الاولى.

وضع مكعب (بلك) النحاس ( بلك اللحس) في مكان وجود الأغنام

نقطة مهمة:
الرجاء الرجوع الى ورقة العلاج ومشاهدة هل يتم الحقن تحت الجلد او في العضل ..
 مع مراعاة الجرعة الموصى بها من قبل الشركة المصنة للعلاج.

ما الذي يحدث إذا زاد مستوى النحاس بالغذاء؟
الاغنام حساسة جدا لزيادة النحاس و يحدث التسمم إذا زاد تركيزه عن 10 جزء بالمليون ، 
يحدث التسمم عند زيادة مخزون الكبد من النحاس و تحرره او عند نقص الموليبدينوم أو الكبريت او الكالسيوم او عند إصابة الكبد.

أعراض التسمم :
فقد الشهية، عطش شديد، هبوط مصحوبا ببول مدمم، أنيميا، يرقان و النفوق خلال يومين.

نسبة النحاس: الموليبدينوم في الغذاء يجب ان تكون أقل من 1:10 حتى لا يحدث تسمم.

جزى الله كاتب الموضوع كل خير

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: