الالتهاب الرئوي المتقدم في الأغنام ovine prograssive pneumonia – (OPPV)

14 سبتمبر
مرض الالتهاب الرئوي المتقدم في الضأن مرض يصيب غالبا الضأن وبصفة اقل الماعز،  وتظهر اعراضه في الأعمار الكبيرة وللمرض شكلان:
 شكل يعرف باسم فيزنا visna ومعناها الهزال
 والنوع الآخر يعرف بأسم ميدي Maedi  ومعناها ضيق التنفس .
ويتميز المرض بطول فترة حضانته ولا يظهر الا في الاعمار الكبيرة.

المسبب:
فيروس من نوع RNA من فصيلة ريتروفايريدي Retoroviridae ,( وهو شبيه بفيروس الايدز ) ويتميز بتحوره لعدة اشكال مما يصعب على مناعة الجسم من تكوين مناعة ضده لذلك يتمكن من البقاء في جسم الحيوان لفترة طويلة.

فترة حضانة المرض:
فترة حضانة المرض طويلة جدا وتتراوح ما بين 2 الى 6 سنوات.

طرق العدوى:
هناك نوعان من طرق العدوى :

العدوى الأفقية :
وفيها تنتقل العدوى عن طريق الجهاز التنفسي ( عدوى رذاذية).
وعن طريق الفم نتيجة استهلاك علف او شرب ماء ملوث ببرزاز الأغنام المريضة وعن طريق إفرازاتها الأخرى. وبهذه الطريقة ينتقل المرض من رأس مصاب الى الأغنام الأخرى وهذه الطريقة من العدوى تسمى بالعدوى الأفقية.

العدوى الرأسية:
وفيها تنتقل العدوى عن طريق البويضة ويفرز الفيروس في حليب الأم المصابة بالمرض.
وبهذا تنتقل العدوى من الأمهات المريضة الى الحملان  ، لذلك تسمى العدوى الرأسية.

أعراض المرض:
بسبب أن فترة حضانة الفيروس تمتد لفترة طويلة ، فإن الأعراض تظهر في الأعمار الكبيرة من عمر 3 و 4 سنوات فما فوق ،

وتبدأ الأعراض كأعراض مشاكل تنفسية إلى أن تتزايد الأعراض ويصبح هناك ضيق في التنفس ، زيادة سرعة التنفس ، اتساع فتحتي الأنف، التنفس عن طريق الفم، اللهث ، السعال المتكرر، ونزول افرازات أنفية.
ظهور علامات التعب الشديد والارهاق عند زيادة المجهود وقد يسقط الحيوان المصاب فجأة عند الركض وينفق من دون اعراض مسبقة.
بسبب طول فترة المرض فإن المرض تصحبه مضاعفات ناتجة عن الإصابة بالعدوى الثانوية البكتيرية واهمها عدوى الباستيوريلا المسببة للتسمم الدموي.
ثم يبدأ الحيوان المصاب بالضعف والهزال مما يؤدي في النهاية إلى نفوق الحيوان المصاب بهذا المرض.
وهذا النوع من المرض المعروف باسم الميدي Maedi ومعناها ضيق التنفس.

احيانا يتأثر الجهاز العصبي المركزي بالفيروس المسبب للمرض مما يؤدي إلى ضعف العضلات وخاصة عضلات الأرجل الخلفية وهذا يؤدي إلى صعوبة في المشي والعرج.
ايضا من الملاحظ في اعراض هذا النوع من المرض هو وجود ارتعاش في الفك السفلي والشفتين .
ثم يصاب الحيوان المريض بالشلل والنفوق وهذا النوع الذي يسمى الفيزنا Visna ومعناها الهزال.

لا يشاهد النوعين من المرض في حيوان واحد ، بل الحيوان يصاب بنوع واحد ، اما الفيزنا او الميدي.

الصفة التشريحية:
بما ان المرض يصعب تشخيصه من الأعراض الظاهرة بسبب تشابه اعراض المرض مع بعض الأمراض الأخرى التي تسبب مرض الالتهاب الرئوي او امراض التي تصيب الجهاز العصبي وتسبب اعراض عصبية في الضأن ،

لذلك تكون الصفة التشريحة زيادة في تشخيص المرض ومنها :
-التهاب الرئتين وتضخمهما وتصلبهما مما يجعل الرئة شبيهة باللحم.
-التهاب وتضخم العقد اللمفاوية.
-التهاب سحايا المخ.

ولزيادة تشخيص المرض :
يتم عمل بعض التحاليل في المختبر وذلك بأخذ عينات من الحيوان المريض ليتم عمل عزل الفيروس ومن خلال الفحص النيسيجي. 

العلاج والوقاية:
لا يوجد علاج أو تحصين لهذا المرض.

وللوقاية يتم اتباع الأمور الاحترازية الأخرى منها :
الاهتمام بنظافة المكان ونظافة المعالف والمشارب.
تجنب ازدحام الأغنام في مكان ضيق.

تفحص والكشف على الأغنام كل فترة ، و أي راس تظهر عليه علامات الهزال او المرض خصوصا المشاكل التنفسية او العصبية في الأغنام الكبيرة يتم عزلها وعرضها على البيطري ليتم تشخيص المرض واعطاء العلاج اللازم.

رد واحد to “الالتهاب الرئوي المتقدم في الأغنام ovine prograssive pneumonia – (OPPV)”

  1. Anonymous ديسمبر 31, 2011 في 5:55 ص #

    يعني مايصيب الاغنام الصغيره؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: