حمى الوادي المتصدع

19 سبتمبر
بسم الله الرحمن الرحيم

مرض فيروسي وبائي هام جدا جدا،  ينتقل بواسطة البعوض ويصيب الحيوانات والإنسان ويعد من أخطر الأمراض المشتركة.

وفي الفترة الأخيرة زادت اهمية المرض في المملكة العربية السعودية بسبب تفشى المرض في المنطقة الجنوبية بالتحديد في منطقة جازان في عام 2001م.

لكن بفضل من الله ، ثم بفضل الجهود المبذولة من حكومة خادم الحرمين الشريفين ممثلة في وزارة الزراعة والجهات المعنية الأخرى ، تم درء وحصر المرض والسيطرة عليه ، وأصبح شيئا لا يذكر ،
وهذا بتوفيق من الله ثم بالجهود المبذولة من الجهات المعنية.

مرض الوادي المتصدع من الأمراض التي يجب على الجميع التكاتف لدرءه والحد من انتقاله والتخلص منه بإذن الله.

ومن الامور التي يجب على الجميع التقيد بها هو :

– التبليغ عن هذا المرض حال الاشتباه في وقوعه .
– عدم نقل الحيوانات من اي منطقة موبوءة إلى مناطق اخرى والتبليغ عن أي حادثة يتم فيها مشاهدة نقل الحيوانات.
– التخلص من الجثث التي يشتبه بها بالحرق والدفن.

من الأمور التي تميز مرض الوادي المتصدع والأشتباه في حال وقوعه ما يلي:

  • نسبة النفوق تكون عالية جدا في الحملان الحديثة الولادة خصوصا التي في عمر الاسبوع الاول.
  • نسبة اجهاض عالية جدا في الأغنام الحوامل
  • ظهور اعراض تشبة اعراض الانفلونزا الحادة في عدد كبير من الاشخاص ونسبة قليلة من الحالات النزفية  والتهاب الدماغ وشبكية العين وهي حالات قاتلة ولكنها قليلة تصل الى 2% .
  • من الامور المهمة ايضا هو وجود البعوض بكثرة.
  • يتزامن المرض ويتعلق بالعوامل المناخية في وقت نزول الأمطار الغزيزة وحصول الفياضانات ويكثر في مناطق بناء السدود وهذا الذي يساعد على تكاثر البعوض.
  • في المناطق التي يتوطن فيها مرض الوادي المتصدع وتكون بشكل وبائي يصاحب حدوث المرض امراض اخرى مثل مرض اللسان الأزرق وحمى الثلاث ايام وهي التي تنتقل ايضا بواسطة البعوض.
  • تساعد الرياح القوية في نقل البعوض الحامل للفيروس الى مناطق بعيدة عن مكان ظهور الوباء.

العدوى في الإنسان:

  • تظهر اعراض المرض فجأة وبسرعة وقد تصيب آلاف الناس خلال ايام قليلة.
  • في معظم الأحيان يكون المرض أشبه بالانفلونزا ويشفى المريض تلقائيا.
  • يتخذ المرض اشكالا حادة وقاتلة في نسب صغيرة وتشمل حالات النوع النزفي حيث تنتشر الانزفة في انحاء الجسم ، والنوع الدماغي حيث تصاب شبكية العين بالالتهاب ويسبب أحيانا عمى مؤقت.
  • لا تتجاوز نسبة الوفيات في الإنسان 1الى 2%.

ينتقل المرض من الحيوانات المصابة بالمرض إلى الإنسان عن طريق التعامل المباشر وغير المباشر مع الحيوانات المصابة وذلك عن طريق :

  • لمس أنسجة الحيوانات أثناء الذبح والتقطيع.
  • أثناء المساعدة في ولادة النعاج او المعزات.
  • أثناء القيام بالعمليات والإجراءات البيطرية.
  • أثناء التخلص من الجثث النافقة.
  • عن طريق الجروح.
  • شرب حليب غير مبستر من حيوانات مصابة.
  • عن طريق لدغ البعوض وهي اهم نقطة.
  • من خلال الرذاذ والغبارالمتطاير من الحيوانات المصابة أثناء ذبحها والتعامل معها.
  • من خلال الذباب الماص للدم.

لم يثبت انتقال المرض من إن إلى إنسان ، وحتى العاملين في مجال الرعاية الصحية والبيطرية لم تثبت اصابتهم بالمرض عند اتخاذ الاحتياطات اللازمة.

من هم اكثر الناس تعرضا للإصابة بالمرض:
 تعتبر بعض الفئات التي تتصل اتصالا مباشرا بالحيوانات، مثل المربين، والمزارعين، والعاملين في المجازر، والأطباء البيطريِّـين هي الفئات شديدة التعرُّض لمخاطر العدوى
  
فترة حضانة المرض:

تكون فترة الحضانة قصيرة جدا وتتراح من 12 الى 36 ساعة ، ويعقبها ظهور أعراض المرض.

أعراض مرض الوادي المتصدع :

تختلف حدة المرض حسب عمر وجنس الحيوان ، وتكون أشد الأعراض في الحيوانات حديثة الولادة 

الاعراض في الحملان حتى الاسبوع الاول:

  • ارتفاع شديد في درجة الحرارة ( حمى شديدة) ولهاث.
  • توقف عن الحركة والأكل.
  • الموت يحدث خلال ساعات من ظهور أعراض المرض.
  • تصل نسبة النفوق في الحملان الى 100%.

الاعراض في الحملان الاكبر سنا وفي الاعمار الكبيرة:

في الحالات فوق الحادة:

  • ينفق الحيوان المصاب قبل ظهور اي اعراض عليه 

في الحالات الحادة :

  • حمى عالية في أول 3 أيام.
  • توقف تام عن الأكل او الرضاعة. 
  • إعياء وتعب واعراض ألم تتمثل في سماع صوت اصطكاك الاسنان وحكها.
  • حدوث القئ.
  • افرازات مخاطية تكون صديدية ونزول دم من فتحة الانف ومشاهدة قشور على فتحتي الأنف.
  • يكون البراز كريه الرائحة مع وجود دم في البراز ( براز مدمم).
  • لون الاغشية المخاطية يكون اصفر علامة على تأثر الكبد بالمرض.
  • حصول حول في العينين مع الخوف من الضوء.
  • نسبة النفوق تكون 50% في الحملان و 20% في الاكبر سنا.
  • من ابرز العلامات في مرض الوادي المتصدع هو حصول اجهاض للحوامل وتكون الاجنة المجهضة متورمة ومنتفخة وبها نزف عام وتلف شديد في الكبد.

تشخيص المرض:

  • يجب الاشتباه بحمى الوادي المتصدع عند حدوث نسبة نفوق عالية في الحملان وإجهاض بكثرة في النعاج او المعزات او الابقار او الجمال.
  • ظهور أعراض انفلونزا ملفتة للنظر بين الناس.
  • تزايد أعداد البعوض.
  • اخذ عينات من الحيوانات المصابة والأجنة المجهضة لتحليلها في المختبر المختص. 

العلاج :

لا يوجد علاج لمرض حمى الوادي المتصدع.

لذلك الوقاية والمكافحة لمسببات حدوث المرض هي الواجب اتباعها وتتمثل في :

  • مكافحة البعوض والقراد بكافة الطرق الممكنة.
  • عدم استيراد حيوانات من مناطق او بلدان مسجل فيها حدوث هذا المرض خلال 3 سنوات ماضية.
  • عند استيراد حيوانات من مناطق معروف عنها وجود المرض فيها يتم تطبيق الحجر البيطري بصرامة حتى يتم التأكد من خلو الحيوانات المستوردة من مرض الوادي المتصدع من الأمراض الأخرى.
  • يتم رش سيارت نقل الحيوانات بالمبيدات الحشرية والمطهرات.
  • استخدام اللقاحات الحية( في حالات الضرورة ) والميتة في المناطق الموبوءة.

من الأمور المهمة في حال حدوث وباء حمى الوادي المتصدع ما يلي:

  • إغلاق  المنطقة الموبؤة بالمرض وإغلاق اسواق الماشية وعدم السماح بخروج الحيوانات منها او الدخول اليها حتى يتوقف الوباء.
  • إعدام الحيوانات  المريضة والمخالطة لها عن طريق الحقن بالمواد السامة وحرقها ودفنها ولا يتم ذبحها او رميها في الخارج.
  • استخدام التحصين ولا يتم استخدام اللقاحات الحية الا في حالة الضرورة القصوى.

 في مثل هذه الأمراض يتم التكاتف والعمل من الجميع افرادا وجماعات ومختصين وحكومات للتخلص من هذه الأمراض لأن المصلحة هامة للجميع.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: